إعلان إقليم صلاح الدين.. الخلفيات والتداعيات

عن الدراسة:

إعلان إقليم صلاح الدين.. الخلفيات والتداعيات.. دراسة تتناول خلفيات الإعلان من الناحية الدستورية والمشهد السياسي الذي مهد له، والتركيز على الأحقية الدستورية في الإعلان، في ذات الوقت ارتكازه على دستور غير سليم، ورغم أن الفيدرالية نظام سياسي مقبول ونافع في الكثير من دول العالم لكنه في ظل الأوضاع الشاذة يصبح هذا النظام نظاما ضارا بسلامة العراق إذ يخشى أن يقود إلى التقسيم الحتمي، وهو ما يرفضه حتى دعاة الفيدرالية أنفسهم، وان ممارسات حكومة نوري المالكي الطائفية الاقصائية الانتقامية من أهم دوافع هذا الإعلان، إلا أن الممارسات الخاطئة للحكومة لا يجب أن تعالج بخطوات أكثر خطأ، وعلى ما يبدو، فان العراق مقبل على حرب داخلية ستفضي إلى التقسيم عاجلا أم آجلا بعد الانسحاب الأمريكي من العراق نهاية العام.

لتنزيل الدراسة كاملة أنقر هنا

رائد الحامد

كانون الأول/ ديسمبر 2011

خاص لموقع المعهد العراقي لدعم الفدرالية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *